أسس التعامل مع المكفوفين في الحياة العامة (1-2-3)
العدد 13357 تاريخ 9-7-2007- ، العدد 13375 تاريخ 30-7-2007 ، العدد 13328 تاريخ 4-6-2007 صفحة الأمل - صحيفة الثورة
الاتصال والتواصل لدى المكفوفين
المعوقون ومسؤولية الحكومات والمنظمات الدولية والأهلية. العدد 13277 تاريخ 4-4-2007- صفحة الأمل - صحيفة الثورة

إعداد المهندس نبيل عيد

مركز دراسات وأبحاث ورعاية المعوقين
أسس التعامل مع المكفوفين في الحياة العامة (1)

المعوق بصرياً " المكفوف" مثله مثل أي شخص آخر لا يختلف عنا ولكن هناك قواعد أساسية يجب مراعاتها في طريقة تعاملنا معه من خلال النقاط التالية:

 

1)   يتم التعامل مع المكفوف  مثلما تتعامل مع أي شخص وبشكل طبيعي بدون تكلف أو افتعال ، شاركه آرائك وجهة نظرك وموقفك اتجاه الكثير من القضايا الاجتماعية.

2)   عدم إظهار العطف الزائد والشفقة، والانتباه إلى التلفظ بكلمات مثل " مسكين " .. " معاق ".. " أعمى "...  فهذه الكلمة تجعله يشعر وكأنه عاجز حقًّا وتسبب له الضيق والانزعاج.

3)   عند التقائك معه لا بد من تحيته ومصافحته من خلال مسك يده والسلام عليه والتأهيل به عوضًا عن الابتسامة التي ترتسم على شفتيك فهو لا يشعر بها أبداً.

4)   عندما تتحدث مع المكفوف أعلمه أنك تتحدث إليه شخصياً، فهو لا يرى عينيك حتى يعرف أنك تتحدث إليه؛ لذا نادِهِ  باسمه حتى يعرف أن الحديث موجه إليه، وخاصة عندما يكون مع مجموعة فإنك في حديثك تنتقل من شخص إلى آخر.

5)      عند التحدث معه لا تحاول رفع صوتك، بل اجعل حديثك معه معتدل مثل السوي تمامًا لأن ارتفاع الصوت يؤذيه ويؤدي إلى مضايقته.

6)   لا تشعر بالإحراج من استخدام كلمات تتعلق بالنظر مثل، " انظر " ، " هل رأيت " ، " من وجهة نظرك " " كما ترى ذلك " إلخ...  فهذه الكلمات لا تحرج الكفيف فهو يستخدمها في حديثه وإن كان لا يرى.. ولا تتجنب استخدامها لأن ذلك سوف يحرجه.

7)   لا تشعر بالإحراج من التحدث عن الإعاقة البصرية ومشاكلها وكيف حدثت معه المشكلة ناقشه في ذلك ، فهذا لا يضايقه لأنه قد اعتاد عليها ولكن عليك إتباع الأسلوب المناسب في معرض حديثك عن المكفوفين.

8)   عند التحدث مع المكفوف عليك أن تستدير وتنظر باتجاهه وإن كان لا يراك، فهو يشعر ويعرف إن كنت تتحدث إليه من خلال اتجاه صوتك، وكما أنه من غير اللائق التحدث إلى شخص مبصر دون النظر إليه، فإن ذلك ينطبق على الكفيف أيضًا.

9)   عند دخولك على مكفوف دَعْه يشعر بوجودك وذلك عن طريق إخراج بعض الأصوات لتنبيه على أنك دخلت عليه ناده باسمه مثلا ، أو ألقي عليه التحية ، فلا  تعتمد على أنه يعلم بوجودك، فهو عادة لا يراك وأنت تدخل.

10) إذا كنت قد انتهيت من حديثك وأردت الخروج من الغرفة مثلاً، فعليك أن تعلمه وتنبهه لذلك فهو لا يراك وأنت تخرج أيضاً.. ومن المحرج له أن يتحدث إليك وهو يظن أنك ما زلت في الغرفة ويكتشف بعد ذلك أنه يحدث نفسه، ( حدث هذا الأمر مرةً عندما كان برفقتي متدرب مكفوف يدعى " باسم اليازجي " رافقني إلى مؤتمر القمة العالمي الذي عقد في تونس عام 2005 لتقديم مشاركة حول استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات للمكفوفين في المنطقة العربية ، وكنت أشاركه نفس الغرفة وبينما كنا نتشارك الحديث ويسرد علي موضوع نتناقش فيه وردني اتصال هاتفي مهم ومن دون أن أشعر أو يشعر هو بذلك غادرت الغرفة للتحدث على الهاتف وعندما أنهيت مكالمتي عدت إلى الغرفة وقد بدا عليه انزعاج كبير جداً لا يمكني لأن أصفه وبقي يوم كامل لا يحادثني ويشعر بضيق شديد حتى قدمت له التبريرات وأهمية الاتصال الذي دعاني إلى مغادرته بينما هو يتكلم لأكثر من ربع ساعة كما قال لي عندما أيقن أني غير موجود).

11) لا تقدم الكثير من المساعدات للمكفوف وخاصة في الحالات التي يمكنه القيام بالعمل بمفرده، فإنك إن فعلت تجعله عاجزًا عن القيام بأبسط الأفعال، ومع مرور الزمن فإنه لن يستطيع الاعتماد على نفسه أبدًا ويتًّكل على الآخرين بشكل تام.

12) إذا قام المكفوف بأداء عمل بسيط معتمدًا على نفسه، فلا تنظر إليه باستغراب وكأن عمله معجزة وتقول له: "هل فعلت ذلك وحدك دون مساعدة ؟!"، فإنك تعامله وقتها وكأنه طفل.

13) إذا أردت إرشاد الكفيف إلى موضوع شيء فلا تقل له هناك فهو لا يرى هناك.. وإنما كن دقيقًا في الشرح وقل مثلاً: على يمينك على بعد ثلاثة أقدام.

14) عند تواجدك في مكان ما مع مكفوف اشرح له ما يوجد حوله حتى تكون لديه فكرة عما يحيط به، تفاديًا لما قد يقع إذا تحرك دون أن يكون على علم بما حوله، فقد يصطدم بأشياء أو يوقع أشياء أخرى إذا لم يكن على علم مسبق بموقعها، وكذلك فإن الأشياء المعلقة والبارزة على مستوى رأسه قد تكون خطيرة عليه إذا لم يعلم بوجودها.

15) لا تترك الأبواب نصف مفتوحة فإن ذلك يعرض المكفوف لخطر الاصطدام بها، فالأبواب يجب أن تكون إما مغلقة تمامًا أو مفتوحة تمامًا وإذا لزم الأمر تغيير أثاث الغرفة أو تحريك أي قطعة من مكانها الذي اعتاد عليه المكفوف، فعليك إعلامه بهذا التغيير تجنبًا لأي صدمات غير متوقعة.

16) عند تقديمك شيئًا ما للمكفوف لا تقل له خذ فهو لا يرى اتجاه يديك وموقعك، وبالتالي فإنك إما تصدر صوتًا بالشيء الذي تريد تقديمه له فيسمع الصوت ويعرف الموقع والاتجاه ويسهل عليه أخذه، وإما أن تقربه إلى يده حتى يلمسه ويشعر به فيستطيع أخذه.

17) عند تقديمك شرابًا من أي نوع للمكفوف لا تملأ الكأس إلى آخره، فإن ذلك يؤدي إلى سكبه.
إذا قدمت للكفيف طعامًا فاذكر ما هو هذا الطعام، واذكر موقعه على الطاولة وموقع الكأس والأدوات الأخرى، وذلك لكي يتسنى له أخذه دون أن يوقعه، وأفضل طريقة لشرح مواقع الأشياء هو استخدام طريقة مسك اليد والتأكيد على محتويات الطاولة " كأس ، ملعقة ، خبز ...) الخ.

18) عند توصيلك للمكفوف إلى السيارة. لا تفتح له الباب، فإنك إن فعلت تعرضه لخطر الاصطدام بحافة الباب؛ لذا يكفي أن تضع يده على مقبض باب السيارة وهو يقوم بالباقي.

19) إذا قابلت مكفوفاً في الطريق فلا تمسك يده مباشرة وتجره فقد لا يحتاج إلى مساعدتك.. وعليك أولاً أن تعرض عليه المساعدة، فإذا كان بحاجة إليها طلبها منك وإذا رفضها فهذا يعني أن بإمكانه الاعتماد على نفسه في هذا الأمر ويجب أن نشجعه على ذلك.

20) إذا أردت أن ترشد المكفوف إلى مكان ما وأصبحت أنت المرافق المبصر فلا تجره خلفك جرًّا أو تدفعه أمامك دفعًا، وإنما اتَّبِع طريقة المرشد المبصر الصحيحة.

أسس التعامل مع المكفوفين في الحياة العامة (2) 

عزيزتي الأم : كيف تدربين طفلك المكفوف على الاعتناء بنفسه.
إرشادات في الطعام والشراب :

· على الطفل المكفوف أن يأكل طعامه كباقي أفراد أسرته كي لا يشعر بأنه مختلف عنهم بسبب إعاقته، ولا تحاولي اختيار طريقة أخرى يأكل بها إلا إذا تعذر ذلك .وإذا كان طفلك قادرا على الأكل دون مساعدة قبل فقدان بصره بالكامل فمن السهل عليه أن يتابع بنفس الطريقة التي اعتاد عليها.
· إذا كان الطفل كفيفاً منذ الولادة ضعي له برنامج أنت تختارينه بشكل يسهل عليه معرفة الأنواع المختلفة من الغذاء وكيفية تناولها. وسيكون من السهل عليه أن يجلس دائما في مكان مخصص له أو مكان يرغب دائماً الجلوس فيه ، في هذه الحالة ضعي طبق الطعام وأدواته التي يستعملها في تناول طعامه في نفس المكان الذي اعتاد أن يجلس فيه حتى يعثر بسهولة على وجبته دون أي إرباك.    

· إذا كان طفلك قادرا على الشرب من كأس قبل أن يصاب بفقدان البصر الكلي فتأكدي أنه يستطيع أن يشرب بنفس الطريقة التي اعتاد عليها .وإذا كان مكفوفاً منذ الولادة فعلميه كيفية مسك الكأس والفنجان وذلك بوضع يدك فوق يده مع مسك الكأس أو الفنجان سوياً ثم أخذ رشقه تلو الأخرى ووضع الكأس في مكان مناسب أمامه كي يستطيع العثور عليه بسهولة ، ساعدي طفلك عدة مرات حتى يتعود على ذلك ويقوم بالمهمة من تلقاء نفسه .

طريقة الاستحمام :

· يستطيع طفلك تعلم الاستحمام بنفس الطريقة التي يتبعها أفراد الأسرة الآخرون . وإذا كان الطفل لا يعرف موقع الحمام ولا  يستطيع الذهاب إليه بمفرده ، في البداية  ثبتي خيطاً إرشادياً من موقع جلوسه المعتاد بشكل دائم إلى موقع الحمام ليستطيع ابنك تلمسه واستخدامه كدليل مؤقت يرشده إلى المكان الصحيح حتى يحفظ خط سير الموقع المطلوب . أو دربيه على السير بالاتجاه المطلوب أكثر من مرة بمرافقته ثم دعيه يقوم بذلك لوحده حتى يدرك المسار الصحيح إلى موقع الحمام.

ارتداء وغسل الملابس :

· علمي طفلك كيفية ارتداء ملابس نظيفة بعد كل استحمام.

· علمي طفلك كيفية تمييز الملابس النظيفة من الملابس المتسخة باستخدام حاسة الشم .

· علمي طفلك غسل الملابس ، وتقدير كمية الصابون أو المسحوق المطلوبة للقيام بعلمية الغسيل لقطعة واحدة أو مجموعة من القطع وذلك باستخدام مقدار حجم مقبض اليد  من المسحوق بعدد المرات المقدرة حسب كمية الغسيل المطلوبة .
· علمي طفلك أيضاً عد قطع الملابس قبل وبعد غسلها حتى يتأكد منها تماماً .
· إذا كانت كمية الغسيل كثيرة ، اطلبي من طفلك أن يغسلها قطعة قطعه.
· علمي طفلك مكان ترتيب ووضع الملابس .

 النظافة الشخصية :

· علمي طفلك كيف يستخدم فرشاة الأسنان لتنظيف أسنانه.وكيف يستخدم المغسلة لغسل وجهه كل صباح.

· علميه كيف يستخدم المشط لتمشيط شعره كل يوم. وكيف يستخدم الحمام بمفرده لقضاء حاجته الشخصية ،
وكيف يغسل يديه بالصابون كلما أستخدم الحمام بعد قضاء حاجته الشخصية .

ارتداء الملابس بدون مساعده :

· علمي طفلك معرفة الوجه الأمامي والوجه الخلفي للملابس حتى يستطيع ارتدائها بشكل صحيح .
· إذا كان الوجه الأمامي والخلفي لقطعة الملابس متشابهان تقريبا ضعي علامة على الوجه الخلفي بخياطة قطعة صغيرة من القماش عليه من الداخل أو تثبيت زر أو أية علامة أخرى يتعرف عليها مباشرةً .
· يجب أن يتعلم المكفوف القدرة على معرفة الفرق بين ألوان الملابس المختلفة ، ثبتي من الداخل قطعة صغيرة من القماش بأشكال مختلفة ( قطعة قماش على شكل مثلث ، مربع ، دائرة  الخ ... )على الملابس الملونة وعلمي طفلك أن يتلمس الشكل المطلوب لمعرفة لون اللباس مثلاً شكل المثلث يطابق اللون الأحمر للقطعة التي يرتديها والمربع يطابق اللون الأسود وهكذا  في هذه الحالة يتعلم الطفل كيفية اختار ألوان ملابسه بسهولة.

 استخدام النقود :

 علمي طفلك كيفية استخدام النقود ومعرفتها فالنقود المعدنية المختلفة يتم تعلمها عن طريق حاسة اللمس من خلال حجمها وشكلها ووزنها باليد .
· علمي طفلك كيفية تمييز النقود الورقية بالإحساس بمساحتها باليد وبين أصابعه .
· إذا كانت النقود الورقية متساوية في المساحة تطوى الأوراق ذات القيم المختلفة بطرق مختلفة ونعلم الطفل طريقة طي الأوراق ذات القيمة المختلفة للاستدلال على قيمتها الحقيقة .

إرشادات  في المنزل:

· يجب أن يكون المكفوف قادرا على التنقل في المنزل بأمان ، لذا يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الحماية من  الموقد أو الفرن الأجهزة الكهربائية .
· إذا كانت الممرات المحيطة بالمنزل تحتوي أحجار كبيرة تجعل التحرك فيها صعبا ، فيجب رفع هذه الأحجار وردم الفجوات إن وجدت .

أسس التعامل مع المكفوفين في الحياة العامة- الاعتناء بنفسه (3)

عزيزتي الأم : كيف تدربين طفلك المكفوف على الاعتناء بنفسه.
ارتداء الملابس بدون مساعده :

-  علمي طفلك معرفة الوجه الأمامي والوجه الخلفي للملابس حتى يستطيع ارتدائها بشكل صحيح .
إذا كان الوجه الأمامي والخلفي لقطعة الملابس متشابهان تقريبا ضعي علامة على الوجه الخلفي بخياطة قطعة صغيرة من القماش عليه من الداخل أو تثبيت زر أو أية علامة أخرى يتعرف عليها مباشرةً .
-  يجب أن يتعلم طفلك القدرة على معرفة الفرق بين ألوان الملابس المختلفة ، ثبتي من الداخل قطعة صغيرة من القماش بأشكال مختلفة ( قطعة قماش على شكل مثلث ، مربع ، دائرة  الخ ... )على الملابس الملونة وعلمي طفلك أن يتلمس الشكل المطلوب لمعرفة لون اللباس مثلاً شكل المثلث يطابق اللون الأحمر للقطعة التي يرتديها والمربع يطابق اللون الأسود وهكذا  في هذه الحالة يتعلم الطفل كيفية اختار ألوان ملابسه بسهولة.

- اعلمي عزيزتي الأم  إن الملابس الأوسع قليلا من المعتاد أسهل له في ارتدائها وخلعها .
وإذا كان طفلك لا يستطيع استعمال الأزرار لضم أطراف الملابس بعضها إلى بعض فبدليها بخيوط .

‌تخزين الملابس  وطرق التعرف عليها:

- علمي طفلك ترتيب الملابس وفقاً لنوعها: مثلاً القمصان في مكان والجوارب في مكان والبنطلونات أو الفساتين في مكان آخر..

وترتيب الملابس يكون وفقاً لاستخدامها: مثلاً ضعي الملابس التي يستخدمها طفلك  بكثرة في موضع أمامي أما الملابس القليلة الاستخدام فضعيها في رف آخر..

- تعليق الثياب المتناسقة مع بعضها على شماعة واحدة: مثلاً القميص مع بنطلون مناسب معه في اللون،

- ترتيب الملابس وفقاً لألوانها: مثلاً القمصان البيضاء في رف...الخضراء في رف وهكذا 

إرشادات الأمان في المنزل: 

عزيزتي الأم هناك العديد من الجوانب والإرشادات التي يجب مراعاتها حتى يتحرك طفلك بسهولة في المنزل دون أن يصاب بأذى.

- الاحتفاظ بالأبواب مغلقة في بداية التدريب، فالأبواب المفتوحة تشكل خطراً عليه مثل خطر لاصطدام بها أو إغلاقها على أصابعه.

- إعادة ترتيب الأشياء في أماكنها بحيث يتعرف عليها طفلك و يجدها بسهولة عند البحث عنها، فمثلاً خصصي أماكن مناسبة لوضع الأحذية أو أدوات المنزل أو شماعة الألبسة . كي لا يتعثر بها أثناء الحركة.

- يجب أن يكون طفلك قادرا على التنقل في المنزل بأمان ، لذا يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الحماية من  الموقد أو الفرن الأجهزة الكهربائية .
- إذا كانت الممرات المحيطة بالمنزل تحتوي أحجار كبيرة تجعل التحرك فيها صعبا ، فيجب رفع هذه الأحجار وردم الفجوات إن وجدت .

الاتصال والتواصل لدى المكفوفين

من طريقة « برايل التقليدية» إلى الأجهزة الالكترونية

استخدام الكمبيوتر والتقانات الحديثة وفر للمكفوفين وضعاف البصر إمكانية قراءة الكتب والصحف والمجلات وتصفح الانترنت واستخدام البريد الالكتروني  دون مساعدة من أحد ، وبالتالي فتحت البرمجيات الخاصة بالمكفوفين الطريق أمامهم ليتابعوا دراستهم ويتواصلوا مع أقربائهم وأصدقائهم من خلال شبكة الانترنت.

ولبرامج التعليم الالكتروني للمكفوفين فوائد عديدة نذكر منها إمكانية المكفوفين القيام بتدريب ذاتي مع المحافظة على استقلالية وخصوصية المستخدم.  كما أن هذه البرامج تخدم وضعاف البصر في مجالات التعليم والثقافة والتطوير الوظيفي.  وتدعم أي نوع قياسي من أجهزة الكمبيوتر لذا يمكن استخدامه في المنزل والجامعة والمكتب حيث إنها يعمل على أي نظام تشغيل. وتقوم محركات البرامج للنطق الآلي للنصوص (TTS) بتحويل أي نص عربي أو إنجليزي إلى نص منطوق بصوت طبيعي.

وبالتالي يمكن للمكفوفين أن يتعاملوا مع وسائل الاتصال من خلال طرق مختلفة.

لقد وفرت التكنولوجيا تقنيات وطرق متعددة موجهة نحو المكفوفين، وهي في معظمها تعتمد على طرق وحلول جديدة ، وقدمت الكثير من الشركات برامج تقنية مختصة والتي تعتبر من أحدث التقنيات المتوفرة اليوم لدى المكفوفين، وتتمثل أهم مزايا هذه البرامج في قراءة النصوص الإلكترونية وتحويلها إلى لغة برايل وتخزينها على أقراص مدمجة يمكن للمكفوف الرجوع إليها في أي وقت يشاء.

وقد مكنت هذه التقنية من تحقيق فرص عمل للمكفوفين وأعطتهم الاستقلالية والاعتماد على الذات وذلك في محاولة للتعويض ولو جزئياً على حاسة البصر.

وتتوفر حالياً برامج  وأجهزة  يمكن للكفيف بواسطتها، أن يقرأ الكتب والمجلات والصحف دون أية مساعدة من أحد، إذ يكتفي بمسح الوثيقة المطلوب قراءتها على جهاز السكانر ليقوم البرنامج من قراءتها الكترونيا للمكفوف.

ولهذه البرامج القدرة على لفظ الحروف والكلمات والجمل وقراءة النص كاملاً بشكل متواصل

أما بالنسبة لضعاف البصر فبإمكانهم استعمال أدوات وأجهزة تكبير الحروف والتباين العالي لشاشة الكمبيوتر حيث يتم عرض النصوص على شاشة كبيرة في صورة ناصعة مكبرة، وبتباين أكثر حدة بين الحروف وخلفية الشاشة. كما يمكن تعديل مقاس الحروف لتتلاءم مع الاحتياجات الفردية  للمتدرب.

هذا ما جادت به التكنولوجيا خلال فترة ما من الزمن. ولا شك أن الابتكارات لم تقف عند هذا الحد، وهي التي ستمكن الكثير من المكفوفين من تجاوز إعاقتهم وتحقيق الاندماج الكامل في مجتمعاتهم.

الانترنت للمكفوفين

تشكل الإنترنت بالنسبة للكثير من المعوقين  وسيلة اتصال مهمة، فهي تتيح لهم فرصاً جديدة على الصعيد المهني. وقد أظهرت استطلاعات للرأي أن 80% من المعوقين في العالم يستخدمون شبكة الإنترنت بشكل دوري.

وتقوم برامج متخصصة من خلال متصفح انترنت بتحويل نصوص الإنترنت وارتباطاتها التشعبية  إلى لغة خاصة و قراءتها بحيث يستطيع الكفيف الاستماع إليها. ولا يخلو الأمر أيضاً من وجود صفحات لا يتمكن المعوقون أو كبار السن من الإطلاع على محتوياتها. وخاصةً إذا كانت النصوص على شكل ارتباطات صور.

ونأمل تخصيص مواقع الكترونية تتضمن ارتباطات خاصة للمتصفحين من ضعاف البصر وفاقديه تحتوي هذه الارتباطات على تحويل الموقع الالكتروني إلى طريقة يستطيع المكفوفين التعامل بها بسهولة ويسر ،من أجل إزالة العقبات التي يواجهونها أثناء استخدامهم للإنترنت. فقد درجت العادة في المواقع المعروفة أن يتضمن الموقع على إمكانية قراءة محتويات الموقع بأكثر من لغة ، وما المانع أن يضاف ارتباط خاص لتصفح المكفوفين لهذه المواقع من خلال إعداد خاص للموقع أيضاً بعيداً عن الغرافيك والصور ، فتكنولوجيا الصور مثلاً لا تستطيع طريقة برايل حتى الآن التعامل معها، وهذا نداء نتوجه به إلى الخبراء والمختصين في مجال تصميم مواقع الانترنت  لتسهيل تعامل المكفوفين معها، وهذا ما نأمل أن يكون في المستقبل القريب.