الإعاقة الذهنية                                       
 
                                                                                            

ما هي الإعاقة الذهنية (التأخر العقلي)؟ ::  ما هي مهارات التأقلم adaptive skills اللازمة للحياة اليومية؟ :: ما هي نسبة الإصابة بالإعاقة الذهنية؟ :: كيف تؤثر الإعاقة العقلية في الأشخاص؟ :: كيف يتم تشخيص الإعاقة الذهنية :: ما معنى مصطلح "العمر العقلي ما هي مسببات الإعاقة الذهنية
عزيزتي الأم كيف تعرفين أن طفلك متأخر ذهنياً ؟


ما هي الإعاقة الذهنية (التأخر العقلي)؟

يدخل الشخص ضمن فئة الإعاقة الذهنية عند توفر المعايير الثلاثة القادمة:

1- حينما يقل مستوى الأداء العقلي (معدل الذكاء) عن 70-75،

2- عند وجود صعوبات واضحة في مهارات التأقلم .

3- أن تحديث هذه الإعاقة منذ الطفولة (وهي تُعرف بأنها ما دون سن الثامنة عشر) (AAMR, 1992).
أعلى

ما هي مهارات التأقلم adaptive skills اللازمة للحياة اليومية؟

مهارات التأقلم هي مهارات الحياة اليومية التي نحتاجها حتى نحيى، ونعمل، ونلعب ضمن مجتمعنا. وهي تشمل مهارات التواصل، العناية بالنفس (مثل النظافة)، المعيشة المنزلية، أوقات الفراغ، الصحة والأمان، توجيه النفس، والمهارات الأكاديمية الوظيفية (القراءة، الكتابة، وأساسيات الحساب)، وكذلك مهارات العمل والعيش مع المجتمع..

ويتم تقييم مهارات التأقلم عبر تقييم الشخص في بيئته المعتادة وعبر جميع أوجه الحياة. وقد لا يتم تشخيص الفرد ذي القدرة الذكائية المحدودة على أنه معاق ذهنياً حينما لا يظهر صعوبة في مهارات التأقلم.
أعلى

ما هي نسبة الإصابة بالإعاقة الذهنية؟

تشير الدراسات التي تمت في الثمانينيات أن نسبة المصابين بالإعاقة الذهنية في الولايات المتحدة تتراوح بين 2.5-3% من إجمالي السكان. (The Arc, 1982).. وبذلك يكون معدل انتشار الإعاقة العقلية 10 أضعاف انتشار الشلل الدماغي. ولا ترتبط الإعاقة العقلية بعوامل عرقية، أو وراثية، أو تعليمية، أو اجتماعية، أو اقتصادية. حيث يمكن أن يحدث في أية عائلة.
أعلى

 كيف تؤثر الإعاقة العقلية في الأشخاص؟

تختلف تأثيرات الإعاقة العقلية على الأشخاص المصابين بها،. حيث تبلغ نسبة المتأثرين بدرجة خفيفة 87%، حيث سيظهروا بطئاً بسيطاً عند تعلم مهارات ومعلومات جديدة. وفي مرحلة الطفولة المبكرة، لا تظهر الإعاقة العقلية عند هؤلاء بشكل واضح، وقد لا يتم التعرف عليها حتى يدخلوا المدرسة. وكأشخاص بالغين، قد يصبح هؤلاء قادرين على العيش بطريقة مستقلة في مجتمعه، ولن يُنظر إليهم كأشخاص ذوي إعاقة عقلية.

أما الـ13% المتبقية من الأشخاص المصابين بالإعاقة العقلية، وهم الذين يبلع معدل الذكاء لديهم أقل من 50 فإنهم سيواجهون تحديات وصعوبات كبيرة، ولكن مع استخدام التدخل المبكر، والتعليم الذي يركز على المهارات الوظيفية العملية، ومع تقديم الدعم لهم عند الكبر، سيتمكنوا من العيش بصورة مرضية في مجتمعاتهم.
أعلى

كيف يتم تشخيص الإعاقة الذهنية

تتكون عملية تشخيص وتحديد الإعاقة الذهنية حسب الجمعية الأمريكية للإعاقة الذهنية AAMR

من ثلاث خطوات، كما تشتمل على وصف لأنظمة الدعم التي يحتاجها الشخص من أجل التغلب على مشكلات مهارات التأقلم.

والخطوة الأولى من خطوات التشخيص هي أن يقوم شخص مؤهل بعمل اختبار أو أكثر من اختبارات الذكاء القياسية، وكذلك يتم اختبار مهارات التأقلم باستخدام أحد الاختبارات القياسية.

والخطوة الثاني تشمل القيام بوصف مواطن القوة والضعف في الشخص من ناحية الأمور الأربعة التالية:

مهارات الذكاء، ومهارات التأقلم.

الاعتبارات النفسية/والعاطفية.

الاعتبارات البدنية/ الصحية/ والمتعلقة بأسباب الإعاقة.

الاعتبارات المتعلقة بالبيئة المحيطة.

ويمكن تحديد نقاط القوة والضعف من خلال الاختبارات الرسمية، والملاحظة، ومقابلة أفراد الأسرة أو الأشخاص المهمين في حياة الطفل (المدرسين مثلاً)، ومقابلة الطفل والتحدث إليه، مشاركته في أنشطته اليومية، أو من خلال المزج بين هذه الطرق جميعاً.

أما الخطوة الثالثة فتتطلب وجود فريق عمل من عدة تخصصات لتحديد ماهية الدعم المطلوب في المجالات الأربع المذكورة أعلاه. حيث يتم يتم تحديد كل دعم مطلوب ودرجة هذا الدعم: إما بصورة متقطعة، أو محدودة، أو طويلة، أو بصورة دائمة ومنتشرة.

فالدعم المنقطع هو عبارة عن دعم "كلما اقتصت الحاجة"، مثل الدعم المطلوب من أجل أن يجد الشخص المعاق عمل جديد في حالة فقدان عمله السابق. وقد تكون هناك حاجة إلى الدعم المنقطع من فترة إلى أخرى، وعلى مدى فترات مختلفة من حياة الشخص، ولكن ليس على أساس يومي مستمر.

أما الدعم المحدود فقد يكون لفترة زمنية معينة مثل أن يكون أثناء الانتقال من الدراسة إلى العمل أو أثناء التدريب استعداداً للعمل. ويكون هذا الدعم مرتبطاً بفترة زمنية محددة وكافية لتوفير الدعم المناسب للشخص.

أما الدعم طويل المدى في ناحية من نواحي الحياة فهو عبارة عن مساعدة يحتاجها الشخص بشكل يومي وغير مرتبطة بوقت محدد. وقد يشمل ذلك مساعدته في المنزل/ أو العمل. وعادة لا يكون والدعم المنقطع، أو المحدود، أو طويل المدى في كل نواحي الحياة اليومية للشخص ذي الإعاقة الذهنية.

أما الدعم المنتشر فعبارة عن دعم دائم وفي مجالات متعددة وبيئات مختلفة، وقد يشمل اجراءات متعلقة بتسيير الحياة اليومية لهذا الشخص. ويحتاج الشخص الذي يقع تحت هذه الفئة من الدعم إلى المساعدة بشكل يومي وفي جميع مجالات الحياة.
أعلى

ما معنى مصطلح "العمر العقلي mental age" حينما يُستخدم لوصف أداء الشخص؟

يُستخدم مصطلح "العمر العقلي" في اختبارات الذكاء، وهو يعني أن الطفل قد أجاب بصورة صحيحة على أسئلة الاختبار، وحصل على عدد إجابات صحيحة تعادل أداء الشخص المتوسط في تلك الشريحة العمرية. ولذلك فإن القول بأن العمر العقلي للشخص ذي الإعاقة الذهنية هو مثل العمر العقلي لشخص صغير في السن، أو أنه يمتلك عقلاً أو فهماً كالأطفال الصغار، كل ذلك يعد سوء استخدام أو فهم لهذا المصطلح. فالعمر العقلي لا يشير إلا إلى شيء واحد فقط وهو نتيجة اختبار الذكاء. فهو لا يصف مستوى وطبيعة تجربة الشخص وأدائه في حياته اليومية.
أعلى

ما هي مسببات الإعاقة الذهنية:

هناك عدة مسببات للإعاقة الذهنية، منها ما يؤثر على نمو المخ قبل الولادة، أو أثناء الولادة، أو في فترة الطفولة المبكرة. وقد تم اكتشاف بضعة مئات من مسببات الإعاقة العقلية، ولكن يبقى السبب غير معروف عند ثلث الأشخاص المصابين بالإعاقة العقلية. والأسباب الثلاثة الرئيسة للإعاقة العقلية هي: متلازمة داون، ومتلازمة اكس الضعيف (الهش)Fragile X وتعاطي الأم للمشروبات الكحولية. ويمكن تصنيف الأسباب بشكل عام إلى المجموعات التالية:

- الحالات الجينية (الوراثية): وهي تحدث بسبب خلل في الجينات المورثة من الوالدين، أو عند التقاء جيناتهما، أو بسبب اضطرابات أخرى تحدث للجينات خلال مرحلة الحمل بسبب الالتهابات، أو كثرة التعرض للأشعة، وعوامل أخرى. وهناك أكثر من 500 مرض جيني مرتبط بالإعاقة الذهنية، مثل: (PKU (phenylketonuria (وهو اضطراب يصيب إحدى الجينات ويعرف باضطرابـ الأيض الذي يحدث بسبب نقص أو خلل في إحدى الأنزيمات). وهناك متلازمة داون التي تعتبر مثالاً على الاضطرابات المتعلقة بالكروموسومات. وهناك متلازمة اكس الهش التي تحدث بسبب خلل في كروموسوم اكس، وتعتبر هذه المتلازمة السبب الوراثي الأكثر شيوعاً للإعاقة الذهنية.

مشكلات أثناء الحمل: مثل استخدام المواد الكحولية، أو المخدرات من قبل الأم الحامل. وقد بينت الدراسات الأخيرة مسئولية التدخين عن زيادة مخاطر الإصابة بالإعاقة العقلية. والعوامل الأخرى التي تزيد من مخاطر الإصابة بالإعاقة الذهنية تشمل: سوء التغذية، بعض الملوثات البيئية، مرض الأم أثناء العمل مثل الإصابة بالحصبة الألمانية والسفلس، وبعض المواد السامة كذلك. وكذلك إصابة الأم بمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز).

مشكلات تحدث أثناء الوضع: على الرغم من أن أية مشكلات غير طبيعية أثناء العمل يمكن أن تؤثر على مخ الطفل الوليد، فإن عدم اكتمال مدة الحمل، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة، يمكن أن ترتبط بمشكلات لاحقة تؤثر في نمو الطفل، ويعتبر هذان السببان شائعان أكثر من غيرهما.

مشكلات تحدث بعد الوضع: حيث إن أمراض الطفولة مثل السعال الديكي، وجدري الماء، والحصبة، والتهاب السحايا وغيرها يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بالمخ، وكذلك أية حوادث أخرى كتعرض رأس الطفل إلى ضربة قوية. كما أن المواد البيئية السامة كالرصاص، والزئبق يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بالجهاز العصبي للطفل.

مشكلات الفقر والحرمان الثقافي: فأطفال العائلات الفقيرة قد يتعرضون للإعاقة الذهنية بسبب سوء التغذية، أو تعرضهم للأمراض بسهولة، أو بسبب نقص العناية الصحية الأساسية، أو بسبب المخاطر البيئية. كما أن الأطفال الذين يعيشون في المناطق المحرومة يُحرمون من الخبرات المعيشية والثقافية اليومية التي يمر بها نظراؤهم في المناطق الأخرى. حيث تظهر بعض البحوث أن تلك الظروف يمكن أن تسبب في أضرار دائمة، ويمكن عدها ضمن مسببات الإعاقة الذهنية.

المصدر: www.thearc.org
أعلى
 

طرق بناء مناهج المعوقين ذهنياً
بناء مناهج المعوقين عقليا تحتاج دراية ومعرفة بخصائصهم ومتطلباتهم خاصة وأنهم يختلفون عن بعضهم البعض في كل السمات أي بمعنى أن هناك فروق فردية واضحة فيما بينهم.
ونذكر أهم الطرق الأساسية في عملية بناء مناهج المعوقين:

طريقة العالم جلاسر في عملية بناء مناهج المعوقين عقليا تكون وفق الأتي:
قياس مستوى الأداء الحالي وصياغة الأهداف التربوية
السلوك المدخلي -  الأسلوب التعليمي -  قياس وتقويم الأهداف

طريقة العالم تايلور وهي:
1ـ فهم الظروف التعليمية .... أي أنها تستند على
أ ـ حاجات ومتطلبات المجتمع
ب ـ حاجات واهتمامات المتعلم
تنبثق منها حاجات المنهاج الوظيفي ونظريات التدريس

طريقة العالم سبيتز

يرى أن الطفل المعاق عقلياً يعاني من ضعف في استقبال المعلومات لذا يجب علينا كمربين ومعلمين لهذا الطفل أن نعمل على تنظيم المعلومات المقدمة للطفل المعاق بطريقة بسيطة تمكنه من استقبال المعلومات بطريقة سهلة ومناسبة له ولقدراته ويكون وفق
1-  تنبيه الطفل للمهمة المراد تعليمه إياها
اعتقد أن هذه مهمة جدا للمعلم فقبل أن تلقى المعلومة عليه بشكل مباشرة يجب أن تقوم بالدور قبل أن تلقى المعلومة عليه مثلا في جانب خدمة الذات ( لبس الملابس ) انظر سوف نتعلم اليوم كيف نلبس الثوب ويهيئه للمهمة بتوفير المناخ الملائم لتنفيذ المهمة يقول له وقد يعرض عليه بعض الأسئلة : من ألبسك لبسك اليوم أو ملابس جميله ورائعة حتى نعمق في ذهنه المفردة والمهمة
2-  انتباه الطفل للمهمة المراد تعلمها
اعتقد انه يجب أن تكون الوسيلة التعليمية في المهمة أكثر تشويقا وجذباً حتى نلفت انتباه الطفل للمراد تعليمه ... وكذلك أسلوب المعلم وهذا مهم أيضا
3-  استقبال المعلومات
استقبال المعلومات السمعية والبصرية بطريقة سهلة ومن وجهة نظري أرى عدم تكثيف المعلومات حتى لا يفقد الطفل القدرة على التركيز بل معلومة سريعة وبسيطة جدا تتصاعد من السهل للصعب .
4- حفظ المعلومات ( فترة قصيرة
أي أن نعمل على أن يحفظ الطفل المعلومة أو المهمة التعليمية التي تلقاها هذا اليوم مع تكرار هذه المعلومة خلال اليوم وغدا وبقية أيام الأسبوع حتى نستطيع أن ننمى قدرات الذاكرة قصيرة المدى
5- استدعاء المعلومات
يجب أن نسأل الطفل بعد إنهاء المهمة في نفس اليوم لاستدعاء المعلومات التي تعلمها وفي الغد أيضا حتى نتأكد من فهمه ومعرفته للمعلومة
6- حفظ المعلومات ( فترة طويلة )
نكرر السؤال على الطفل حتى لو أننا انتهينا من المهمة أي بمعنى التكرار المستمر وهذا ما يُعب ويؤخذ على بعض معلمى التربية الفكرية هو عدم الاستمرار في المهمة المعطاة للطفل أي يرى أن واجبه اقتصر على يوم واحد أو برنامج زمني معد وانتهى .
7- استدعاء المعلومات عند الضرورة
هناء ممكن للمعلم أن يستعيد المهمة التعليمية للتأكد من مدى احتفاظ بالطفل بها وقد يكون ذلك لفترات زمنية متباعدة .
لذا يرى العلم سبتز انه يجب أن تطبق هذه الخطوات بطريقة جيدة ومنظمة وخاصة مع الأطفال المعاقين عقلياً لاسيما وأنهم يعانوا من ضعف في استقبال المعلومات واقترح هذه الطريقة لاستقبال المعلومات :
تصنيف الأشياء وتقديمه للأطفال على شكل مجموعات متشابهة او متجانسة من خلال الطرق الآتية

- التشابه في الشكل الخارجي واللون
- التشابه في الوظيفة بين المثيرات
- التشابه بين المثيرات

أعلى

برنامج هيلب Help

النشرة الأولى كانت صدرت في عام 1979 م من قبل شركة -  vort التنقيح في عام 1985 من قبل شركة  vort ص-ب 60132

بالو ألتو – كاليفورنيا 94306

جميع الحقوق محفوظة.
 تمت الطباعة في الولايات المتحدة الأمريكية  - رقم بطاقة مكتبة الكونجرس 66849-7

تم إعداد الطبعة الأولى من هذا العمل بموجب منحة من قبل مكتب التعليم الأمريكي – وزارة الصحة والتعليم والرعاية الصحية .

إن المحتويات لا تعكس بالضرورة موقف أو سياسة الوكالة وليس هناك حاجة إلى التصديق  على تلك المواد .

                                                              رقم الصفحة

مقدمة ....... دكتور سيتو فورونو ..........                 4

تعليمات وتوجيهات ...........................                  9

الاحتياطات والاقتراحات الخاصة بالتعليم المبكر          14

تخطيط الميكروكومبيوتر وحفظ السجلات                  17  

فوائد نظام التعليم المبكر في تدريب الموظفين            18

1-      التطوير المعرفي.... كارول هوساكا ، ماجستير اَداب    22

2-      تطوير اللغة التعبيرية .... باربرا زيسلوفت                 52

3-      تطوير الحركة الكبيرة .... كاترين أو ريلي                  76

4-      تطوير الحركة الدقيقة ... تاكايو انستوكا                   103

5-      تطوير الحركة الاجتماعية ... طوني المان                 123

6-      تطوير مهارات الحياة اليومية والعناية بالذات ...        142

7-      معاني المفردات ...

8-      قائمة مراجع مواد ...

9-      بيبلوغرافيا ( المراجع ) ......

 

تحمل كلمة هيلب (HELP) معني مركب هو :

Hawaii Early Learning Profile

نموذج هاواي للتعليم المبكر

 وهي أيضا تعبر عن المساعدة التي نتلقاها من كثير من المصادر ، فنظام التعليم المبكر يقدم لنا المساعدة في تعليم الأطفال ولآباء لما لديه من خبرة غنية في هذا المجال ونحن بدورنا نقدم امتنانا إلى كل من ماري ألجر ، برمارد غارون وبيتي ناكاجي الذين قدموا المساعدة في إعداد المسودة الأولى ، وامتنانا إلى جو روزينثال ، وغلوريا بويلان اللذان عملا مع الآباء بكل إخلاص ، وإلى الدكاتره :

1-      شارون بنتفيلد

2-      وبولين ستيت

وذلك لما قدماه من مساندة واستشارات طبية .

كما تلقينا مساعدة من كارولين فليتشر في الطبعة النهائية .

مع تقديرنا وشكرنا أيضا للناشر توم هولت على صبره وتفهمه طوال مدة إعداد هذه النشرة .

كما ندين بالشكر الوفير إلى ماجوري سلات على ما بذلة من جهود متواصلة في عملية طباعة النصوص.

كما نقدم شكرنا الخاص إلى جميع من ساهموا في عملية الفحص الميداني وعلى تشجيعهم لنا وتجاوبهم معنا ،وعلى ما بذلوه من جهد فيما يتعلق باللوائح ودليل النشاط .

وأخيرا نعبر عن امتناننا إلى مكتب التعليم الخاص بالمعاقين  ( ذوي الحاجات الخاصة ) ومدارس الصحة العامة بجامعة هاواي لإتاحته الفرصة لنا للقيام بهذا المشروع

سيستو فورونو

إلى أسرة مشروع أنريتشمنت الخاص بالأطفال الرضع ( ذوي الحاجات الخاصة )  

المقدمة

لقد تم تأسيس نظام التعليم المبكر في هاواي استجابة للحاجة إلى وجود وسيلة يمكن من خلالها إنجاز التطوير على مراحل بخطوات صغيرة تدريجيا واقتراحات خاصة بالنشاطات لتعليم المهارات التنموية . وقد نشأ هذا المشروع عن المشروع التجريبي وبرنامج التدريب من عام 1971 إلى عام 1979م ، والمسمى بمشروع انريتشمنت فللأطفال المعاقين الرضع تحت إشراف كلية الصحة العامة بجامعة هاواي ، وقد تأسس على يد مكتب التعليم للمعاقين بوزارة الصحة والتعليم والرعاية الصحية ( يسمى حاليا مكتب التعليم الخاص – وزارة الصحة والخدمات البشرية ) .

وقد عمل العاملون مع ما يربو على مائة طفل من الأطفال الرضع من سن الولادة وحتى ثلاثة سنوات ، وأسرهم وتولوا عملية تدريب الموظفين العاملين في برامج تعليم الأطفال الرضع وفي المدارس التمهيدية والعاملين في برامج الأطفال المعاقين بولاية هاواي .

وقد تم اختيار استمارة نظام التعليم المبكر هيلب المشابهة  للاستمارات الأخرى ، وتمتاز بنوعيتها الجيدة ، حيث تتيح للآباء بأن يعملوا معا ، وهي تعطي صورة شاملة لمستويات الأطفال ، وهكذا يمكن للمدرسين التركيز على الاحتياجات التطويرية للأطفال .

 وهذه اللوائح تسهل عملية الإعداد اعتمادا على قوى الطفل ونواحي الإعاقة وحالته .

إن دليل النشاط بما يحتويه من آلاف الأنشطة يتيح عملية الاختيار لتحقيق أهداف التخطيط والتطوير وتحليل المهام.

لقد تم استخدام عدد هائل من المقاييس التطورية والاختبارات أثناء تطوير لوائح هيلب ودليل النشاط . وقد تم اختيار اللوائح ودليل النشاط ميدانيا للأطفال الرضع المعاقين بولاية هاواي .

إضافة إلى ذلك فقد تم استخدام المواد ومراجعتها من قبل البرامج في 35ولاية وسبعة دول ، وقد استقينا من كل منهما المعلومات المطلوبة للمساعدة في تحسين المنتجات . هذا وينتشر استخدام برنامج هيلب بصورة واسعة في الوقت الحالي في كثير من الدول الأجنبية . 

وبناء على الفحص الميداني ، والمعلومات التي استقيناها قمنا بتحديث اللوائح ودليل النشاط لتوفير مهارات تطويرية عادية بصورة شهرية ، وذلك في ستة مجالات مختلفة ، وقد ساعدت هذه الخطوات الصغيرة ، في إفهام الآباء على أن الأطفال يمكنهم العمل في هذا البرنامج.

ارتكزت مراجع الأعمار الخاصة بالمهارات الموجودة في اللوائح ودليل النشاط على طبيعة الأبحاث وبيانات المشروع ، إلا أنه لم تكن هناك استجابة في البداية .

تمثل مراجع الأعمار تلك " حالات تقريبية " لأنه لا يوجد توحيد في برنامج  HELP   ، كما أن لكل طفل حالة خاصة يختلف بها عن الطفل الآخر في قدرته ، أو في مهارات محددة ، وحيث أن كل طفل له حالة خاصة فعلى الآباء أن لا يقلقوا إذا لم يتمكن الأبناء من إظهار مقدرتهم بصورة دقيقة ضمن عمر محدد .

إن المهارات الموضحة في اللوائح ليست بالضرورة جميعها           حساسة بالنسبة لتطور الطفل ، وليس بالضرورة فرضيا أن يكون لدى الطفل القدرة على تحقيق جميع المهارات الواردة في القائمة ، هذا وقد يهمل العادي بعض المهارات ، وليس لهذا الإهمال أي تأثير على نموه ، هذا وقد يتمكن الطفل من إتمام مهارة ما ليست واردة في القائمة .

على الرغم من أنه قد تم إعدا د اللوائح ودليل النشاط أثناء العمل مع الأطفال المعاقين ، إلا أن الآباء والمهنيين الآخرين الذين يعملون مع الأطفال العاديين سيجدون أن المهارات والنشاطات مفيدة لأنها ترتكز على التطوير المرحلي .

لقد تم ترتيب اللوائح عن طريق وضع المهارات في قوائم وفقاً للعمر التي تبدأ فيه المهارة ، وقد تم ترتيب المهارات في خانات تمثل نطاق الأعمار ،ولكن هذا لا يعني بأنهم قد أنهوا مستو عمر معين . هذا وتظل بعض المهارات على مدى حياة الطفل ، والبعض الآخر قد تتغير إلى مهارات أكثر تعقيداً .

جميع البنود في اللوائح مرقمة ، وتتوافق مع الأرقام في دليل النشاط ، وهذه الأرقام لسهولة المراجعة فقط ، ولا تعكس أي مرحلة تطوير .

لقد وضعنا بعض الملاحظات حول بعض البنود ، فالملاحظة الأولى تشير إلى وجود معلومات إضافية ، ويمكن التعرف على المهارة بالرجوع إلى دليل النشاط .

على سبيل المثال :

المهارات المتعلقة بطريقة التفكير أو السلوك تشير متى تستقر المهارة ، وهذا الاستقرار هام جدا بالنسبة للتطوير والنشاطات الواردة في دليل النشاط ، لذلك نقترح بشدة أن يتم استخدام اللوائح ودليل النشاط مع بعضهما البعض.

تشير الملاحظة الثانية على أنه يجب عدم تدريس المهارات على الرغم من أنها غير مرتبطة بسلوكيات الطفل ، وهي تحدث كجزء طبيعي من التطور ، وهناك اقتراحات في دليل النشاط لمعالجة تتلك السلوكيات المحددة في الملاحظة الثانية في اللوائح .

يتعلق القسم الثاني من تطوير اللغة بالتعبير اللغوي ، فنجد اللغة عبارة عن مجال معقد ليس هناك ضرورة لتحديد أين يجب إدراج البند ، فمن الصعب بصفة خاصة فصل اللغة عن المهارات المعرفية خاصة فيما يتعلق باللغة الاٍستقبالية ، ونتيجة لذلك فقد قررنا إدراج اللغة الاستقبالية كجزء من قسم التطوير المعرفي ( القسم الأول ) ولهذا فقد وضعنا تلك البنود أسفل القسم في اللوائح ، وقد تجد بعض من بنود المهارات الأخرى الهامة بالنسبة للغة في قسمي الحركة الاجتماعية والمهارات اليومية الخاصة بالعناية ومساعدة الذات .

وفي المقابل من الصعب فصل  الحركة الدقيقة عن المهارات المعرفية ، ونتيجة لذلك فقد تم وضع بنود المهارات في الأقسام الأكثر ملائمة حسب الترتيب ، وفي قسم تطوير الحركة الكبيرة ( القسم الثالث ) تم ترك كلمة " وظيفة " في بعض الأحيان لتجنب التكرار .

تم تقسيم دليل النشاط إلى ستة مجالات تطويرية كلوائح مشروع التعليم المبكر ، ويقدم الدليل الأنشطة التي تساعد على تدريس المهارات المدونة في اللوائح أو في قائمة المراجعة ( أنظر التعليمات ) .

وهذه النشاطات جاءت نتيجة للكثير من الاقتراحات المساعدة من الكتب والمراجع الأخرى ، ومن البرامج . ومشروع أنرينتشمنت للأطفال الرضع المعاقين والأطفال العاديين ، والأهم من ذلك فقد تم اشتقاق كثيراً من الأنشطة من أفكار واقتراحات الموظفين والآباء الذين يعملون للمساعدة في تطوير الطفل .  

كما يحتوي الدليل على قوائم أنشطة خاصة بالأطفال المعاقين ( ذوي الحاجات الخاصة ) الأكبر سناً ، وذلك نظراً لأن الأنشطة مكتوبة للمهارات كما هي العادة ، فإن تلك المعينة للأطفال الأكبر سناً تتعلق بالجهود الخاصة المناطة بنا لتقديم أنشطة ملائمة للطفل الأكبر سنا الذي يعمل وهو  في مستوى عمر أصغر .

إن الأنشطة الواردة في الدليل جميعها عبارة عن اقتراحات ، لذلك يجب استخدامها بمرونة ووفقاً لاهتمامات الطفل وحاجاته ، ولا بد من الانتباه وتقديم الرأي الصائب في استخدام الأنشطة المقترحة ، ولا بد من طلب المساعدة فيما يتعلق بجميع الأسئلة ، ويجب التركيز على أن تلك المواد لا تحل محل الشخص المهني في تقييم ومعالجة الأطفال والرضع المعاقين ، ومن الضروري استشارة المختصين وخاصة في مجال الاحتياطات والإجراءات الخاصة بعجز جسماني معين ، وأن يكون هناك جو هادىء ومريح في جميع الأوقات للطفل والأسرة للنجاح في كل نشاط .

قد يختلف نمط الكتابة في كل قسم من الأقسام الستة عن الآخر حسب طبيعة الموضوع .

وقد استخدمنا بصورة عشوائية أسماء مختلفة في نصوص الأنشطة والمهارات ، إلى جانب أهمية التركيز على استخدام اللوائح والدليل معاً ، كما نوصي بقوة بأن يتم مراجعة التعليمات بحرص وعناية .

وأخيراً كوني عملت كمدير للمشروع ومسئولا عن مراجعة جميع المواد وتحضيرها للنشر أن أنوه بأن زملائي بما لديهم من خبرة واسعة ، كانوا المسئولين عن إعداد مختلف الأقسام وهم :

1-      كارول هوساكا في القسم المعرفي

2-      بربارا زيسلوفت مدرسة اللغات

3-      كاثرين أو ريلي في قسم الحركة الكبيرة ولغة الكلام

4-      تاكايو أناتسوكا في أقسام المعالجة البدنية زالحركة الناعمة ، والعناية بالذات

5-      طوني ألمان في مجال النشاط الاجتماعي والمعالجة المهنية

 سيتسو فورونو

توجيهات:

لتسهيل إعداد اللوائح ودليل النشاط ، نقترح العمل بالإجراءات التالية ، والتي نرى أنها أكثر فائدة لموظفينا وبرامجنا في هاواي :

أولاً – عملية التقويم :

1-   القيام بعملية تقويم رسمية أو غير رسمية ، وهذا يتطلب عادة موظف واحد يعمل مع الطفل والوالدين بينما يتولى الموظفون الآخرون عملية المراقبة واقتراح المهام للطفل ، كما يطلب من الوالدين القيام ببعض المهام للتسهيل على الطفل ، وهذا الإجراء يقلل من ما يلي :

أ‌-      الجهد اللازم لمعالجة الطفل

ب‌-  الوقت اللازم لعملية التقويم

ج‌-   التكرار ، تكرار المعلومات المطلوبة أو المقدمة من قبل الوالدين.

 2-   مقابلة الوالدين للحصول على بيانات إضافية حول خلفية الأسرة وحالة الإعاقة عند الطفل وغيرها من المعلومات ، وهذا يمكن أن يتم من قبل أخصائي اجتماعي أو مستشار الآباء ، والذي يساعد الوالدين بصفة غير رسمية حتى يمكن إعداد البرنامج لهم أيضا .

( من وجهة نظري، الأصح هنا أن يتم الإجراء الأول قبل الثاني )

3-   اطلب من الوالدين التوقيع على ورقة للسماح بالحصول على معلومات إضافية من طبيب الطفل ومن مصادر أخرى ذات علاقة .

 ( من وجهة نظري ، ليس على كل حال يتم الالتزام بهذا الإجراء

ثانياً – حفظ السجلات باستخدام لوائح مشروع التعليم المبكر Help:

4-   اعمل على تدوين معلومات وبيانات شخصية حول الطفل في الأسطر الخالية في الإستمارة ، ويجب أن يكون مع كل طفل مجموعة من اللوائح ، وإذا كان الطفل مولودا قبل موعده ( طفل خديج ) اطرح عدد الأسابيع من عمر الطفل للحصول على معدل العمر ، وهذا هو الرقم الذي يجب استخدامه كعمر للطفل .

5-      راجع معلومات تقويم الطفل من الخطوة الأولى إلى الخطوة الثالثة أعلاه .

6-   اختر اللون ليكون بديلا عن معلومات التقويم التي يتم تحصيلها اعتبارا من تاريخ التقويم ، حدد هذا اللون مع وضع تاريخ التقويم في الخانة المخصصة لذلك في اللوائح .

7-   باستخدام اللون المختار ، أرسم خط رأسي أسفل اللوحة للدلالة على عمر الطفل ( تعديل حسب الخطوة 4) لتمثل تاريخ التقويم .

8-   قم بتلوين كل بند من بنود المهارات يتم إتقانه من قبل الطفل اعتبارا من تاريخ التقويم ، وذلك باستخدام عدة ألوان ( لون لكل تاريخ تقويم ) لتظهر صورة شاملة عن الطفل وكذلك تظهر المهارات التي أتقنها الطفل في السابق .

بالنسبة للطفل الأكبر سنا ، فليس من الضروري تدوين بيانات التقويم من الولادة . وهكذا يمكن عدم تلوين بعض الخانات في مستويات أعمار مبكرة للطفل ، كما أنه من المتوقع أن تكون عملية تطوير الطفل ذو الحاجات الخاصة أقل تجانسا ًمن عملية تطوير الطفل العادي .

9-القيام لإعادة تقويم دورية للطفل ، وتحديث اللائحة باستخدام لون مختلف حسب تاريخ التقويم الجديد .

ثالثاً – حفظ السجلات :

إن قائمة المراجعة عبارة عن نموذج أحدث للمهارات الظاهرة في لوائح المراجعة ، وتستخدم هذه القائمة مع اللوائح حيث أنها عبارة عن نموذج يعتبر أوضح وأسهل من أجل التسجيل الأولي ، بينما توفر اللوائح متابعة بصرية هامة لسير تقدم الطفل ، وتستخدم القائمة كوسيلة تقويم وتسجيل التقويم  ، والمتابعة وذلك حتى لو لم تستعمل اللوائح للمراقبة .

10-تحديد إن كنت أولاً تريد مراقبة وتدوين مهارات الطفل في قائمة المراجعة ، وهذا يتم باتباع التعليمات المدونة على جلد القائمة للتعرف على قدرات الطفل وحاجاته ، ثم تدوينها في القائمة ، كما يوجد هناك مكان في القائمة مخصص لتدوين تواريخ التقويم والملاحظات ، ومن ثم قم بنقل البيانات إلى اللوائح ليتم متابعة الطفل بالنظر من قبل الآباء ، والمعلمين

رابعاً – كتابة الأهداف السلوكية :

11-مراجعة الهدف التعليمي السلوكي المكتوب جيدا ، كما لابد من أن يكون الهدف 1- قابل للقياس 2- قابل للمراقبة 3- له مرجع زمني ( بمعنى أنه محدد بتاريخ معين ) 4- أن يحتوي معيار معين .

12-مراجعة لوائح الطفل بالهيلب ، وتحديد الهدف الذي لها الأولوية في الوقت الحالي ، ومراجعة كل نقص لدى الطفل ( لم يتقنه وغير ملون بعد ) مثلاً في مجال المهارات اليومية ، واختر على الأقل نقص واحد ليكون أساس للارتكاز عليه في كتابة هدف معين ، واكتب على الأقل هدف واحد لكل مهارة يتم اختيارها ، واستعن بالدليل .

على سبيل المثال : إذا ما اخترت مهارة معرفية رقم " 86" ضع قطعة مربعة على شكل لوح ، بحيث  يمكنك من تطوير هدف من ذلك على النحو التالي : يضع الطفل قطعة مربعة في لوح أربع مرات من بين خمسة تجارب قبل 10 يونيو 1986 .

13-استخدم المهارات غير الملونة ( الغير متقنة بعد من قبل الطفل ) كأساس لاختيار الهدف وأنشطة التخطيط للفصل التالي مع الوالدين والطفل ، وعدم إعداد أهداف لبنود المهارات المشار إليها بالملاحظة 2 ( انظر المقدمة ) 

خامساً- البرمجة من خلال استعمال دليل النشاط :

14- بناءا على المهارات المختارة كأولويات ، أو لأهداف الأولويات التي تم إعداد الأهداف لها ، وانظر إلى اللوائح لتحديد رقم المهارة ، على سبيل المثال : 1،86 للمهارة في الخطوة

15- انظر إلى الدليل واعثر على المهارة ( بالاستعانة برقم المهارة ) وادرس الأهداف في الدليل لبند تلك المهارة . وبصورة عامه يتم ترتيب الأنشطة بصورة معقدة ، قم باختيار الأنشطة والمهام من بين تلك المقترحة في الدليل والتي تساعد على توجيه الطفل في تحقيق الهدف ، كما يتحتم عليك أن تدرس الأنشطة الني تشجع وتعلم مهارات مختلفة أو التخطيط لعدة أنشطة لتعليم نفس المهارة .

16- التخطيط للنشطة لكي يتم التمكن من عملية تنفيذها في المنزل ، كما أنه من الفضل للأسرة استخدام مواد تكون جزء من بيئة الأسرة لأن ذلك له مفعول وتأثير جيد ، ولا بدمن اعتبار نواحي القوة لدى الأسرة ،واهتماماتها والوقت المتوفر لها لتدريب الطفل .

لقد حاولنا اقتراح أنشطة مرح للطفل ولأفراد الأسرة ، وذلك عند التخطيط لأنشطة لفترة أسبوع ، كما ننصح بأن يتم تنفيذ تلك الأنشطة أثناء قيام الأسرة بالأنشطة العامة أثناء اليوم ،وليس خلال فترة واحدة أثناء اليوم .

سادساً- استمرار حفظ السجلات

17- تحديث اللوائح ( قائمة المراجعة ) كلما أتقن الطفل بنود مهارات مختلفة ، وذلك بوضع علامة على تاريخ تحقيق الهدف أو من خلال عملية التلوين .

18- عند وقت معين لإعادة التقويم ، قم بوضع علامة على العمر المناسب مع تلوين البنود ، وبعد ذلك قم بتقويم الهدف قصير الهدف في ذلك الوقت ، وإذا حقق الطفل هدف قبل التاريخ المدون ( قيد التاريخ الجديد )و أكتب هدف جديد واجب التحقيق خلال مدة مرة أخرى .

19- تلوين الخانة في بداية المهارة إذا ما استطاع الطفل أداء المهارة جزئياً ببطء .

20- ضع خط ملون على خانة المهارة إذا حقق الطفل بمقدرته وليس بالطريقة المتوقعة منه

21- للمحافظة على استمرارية التخطيط للطفل ، يجب ترتيب اللوائح ( قائمة المراجعة ) لكل برنامج يحضره الطفل ،مثال: من الرضيع إلى الطفل المتدرج ، وهذا يعزز الاتصال ما بين البرامج ويقلل الحاجة إلى تكرار الاختبارات والتقويم على كل مستوى برنامج .

الإحتياطات والاقتراحات الخاصة التعلم المبكر 

أولاً – الأطفال الرضع يظهرون علامات إجهاد :

عند التعامل مع طفل رضيع ، كن منتبهاً لعلامات الإجهاد لديه ، وإذا ما أظهر الطفل إي علامة من العلامات التالية ، أوقف النشاط إلى أن يعود الطفل إلى حالة الهدوء أو يظهر نوعاً من الاستعداد للتعلم .

أولاً - فيما يلي عرضاً لبعض علامات الإجهاد التي تصيب الطفل : 

1-      الذراعين ممتدتين في الهواء ، أو إلى الجانبين

2-      ميلان الرقبة أو الساق

3-      الرجل مرفوعة ومشدودة إلى أعلى

4-      يتجنب الطفل ملامسة العين

5-      تنفس سريع لديه

علامات الاستعداد للتعلم عند الرضيع :

1-      هدوء مع تعابير تدل على أنه منتبه

2-      يقوم بملامسة العين

3-      الرجلين باتجاه منتصف الجسم ، واليدين باتجاه الفم

4-      الفم على شكل الحرف ( o  )

بالنسبة للأطفال التي تظهر عليهم علامات الإجهاد بسرعة  ، يجب تقديم لهم مهلة كافية من الوقت ، وذلك لتمكينهم من السيطرة على أنفسهم ، ويجب أن تكون فترة التدريب عندما يكون الطفل صاحياً وليس جائعاً ، وأن تكون الفترة قصيرة مع استخدام أساليب فنية حديثة في عملية  التدريب . وفيما يلي اقتراحات خاصة بالأساليب الفنية :

1-      السماح للطفل الرضيع ببعض الوقت لتهدئة نفسه بنفسه .

2-      التحدث مع الطفل بلطف وبصوت مسموع

3-      ضع يدك على صدره أو ساقه

4-   امسك يدي الطفل بطريقة يمكنه عض إبهامك ، واحضر ذراعية لتكون بجانب جسمه ، أو فوق صدره

5-   قم بتغيير وضع الجسم ، على سبيل المثال : باتجاه المعدة ، أو الاستلقاء على الجانبين أو الجلوس مستنداً .

6-      حرك جسم الطفل بوضع إحدى يديك فوق قدمه واليد الأخرى فوق رأسه .

7-      كن هادئاً وأدر عينيك أو وجهك بعيدا

8-      قدم للطفل إصبعك أو لهاية من أجل المص

9-      ارفع الطفل وضعه على كتفك أو في وضع معلق .

10-هز الطفل بلطف وهو يتكلم أو ارفعه بلطف لأعلى ثم لأسفل

11-زد تحريكه بالتدريج عند حمله وهزه ، وحاول المشي والتحرك مع الرضيع .

 ثانياً- أنماط الحركة الغير عادية :

قد يظهر معظم الأطفال الرضع في برامج تعليم ذوي الحاجات الخاصة مشاكل في الحركة . على سبيل المثال : عدم الانتظام وشد العضلات أو حدوث نغمة ، يجدون صعوبة في أنماط الحركة ، أو في الكلام ، و أساليب المعالجة المهنية .

لكن يمكن مواجهة أنماط الحركة العادية ومنع التأثيرات الغير عادية عند التعامل مع هؤلاء الأطفال ، هذا ويجب استشارة طبيب معالج مختص  .

ثالثاً – الاستجابات الفطرية عند الطفل :

تم وضع قائمة الاستجابات الفطرية لدى الطفل كبنود مهارات ضمن قسم الحركة الكبيرة  _( 3-12،3-13،3-19،3،3-24)  وقد تم إدراجها لأغراض التقويم لتقييم مستوى أداء الطفل ، ونوعية حركة الأعصاب ، وهي مهارات لا لزوم لتدريب الطفل عليها .

رابعاً- التوصيات الخاصة لتحسين أنماط الحركة العادية :

1-   يجب تسهيل عملية الحركة بأساليب فنية في التعامل مع الطفل وتوجيه جسمه ، ما لم يحب غير ذلك بصفة محددة .

2-   يجب تغيير وضعية الطفل في خط منتصف على كل جانب لمنع عدم التناسق ، كما أنه عند إرضاع الطفل أو حمله يجب حمله على الجانب الأيمن وأحيانا على الجانب الأيسر .

3-   لمنع حدوث ارتفاع في الضغط ، يجب عدم وضع شيء محسوس فوق مستوى تحمل الطفل  ، والاستلقاء على الجنب أو البطن قد يكون الأنسب.

4-   بالنسبة للطفل الرضيع الذي لديه نغمة عضلات غير عادية ، يجب محاولة إعادتها إلى حالتها الطبيعية قبل البدء بالأنشطة ، وذلك لكي يكون بالإمكان منع الرضيع من تعلم أنماط حركة غير عادية . 

للتخطيط بالميكرو كومبيوتر وحفظ السجلات :

 يحتوي برنامج الهيلب 650 بنداً من المهارات ، وعلى 2000 نشاط لتدريب وتعليم تلك المهارات ، كما تستخدم لوائح هيلب وقائمة المراجعة لعملية التقويم ، بينما يستخدم دليل النشاط لإعداد التعليم والإستراتيجيات التعليمية .

وقد تبنى الأنشطة والإستراتيجيات في الدليل لإعداد الخطط الفردية وسجلات المساندة من فبل الوالدين وكذلك خطط المنزل .

 وقد أعدت شركة vort برنامج وأنظمة كمبيوتر سهلة الاستعمال يحتوي على 650 مهارة وجميع الأنشطة في الدليل ، ويعمل هذا البرنامج على الكمبيوتر نوع اَبل 2 ، وجهاز اَي بي أم ، ويدعى هذا البرنامج dps help ، ومن خلال الشاشة الفريدة يمكن استخدامها لتسجيل وتدوين المعلومات حول سير تقدم الطفل والتقويم .

إلى جانب حفظ السجلات السريع والملائم . إن من أهم الفوائد الرئيسة لهذا البرنامج هو قدرته على طباعة الخطط الفردية لكل طفل ، وكذلك الأهداف المرجوة من الطفل ، والأنشطة الخاصة بها من دليل النشاط ، وتعتبر الاستمارة الفردية مثالية لاستخدامها كخطط للمنزل ، وتتضمن مكان لإضافة الملاحظات .

 ويتوفر لدى شركة vort  قرص ديمو غير عالي الثمن لمراجعة برنامج dps help ويمكن الاتصال بالشركة على العنوان التالي :

ص-ب 60132 ، بالو – كاليفورنيا .

الإستعانة ببرنامج هيلب لتدريب المعلمين

يمكن الإستعانة بلوائح هيلب أو قائمة المراجعة لتدريس أو مراجعة تطور ،أو متابعة نمو الطفل بصورة عادية ، وفيما يلي بعض المقترحات لاتباع أساليب فنية مساعدة :

1-      ناقش تصاميم اللوائح وقدم تعريفاً لكل مجال من مجالات التطوير الستة .

2-      ناقش جميع أنماط التطوير ، على سبيل المثال : من البسيط إلى المركب .

3-   ناقش المهارات ووضحها وفقاً للعمر التطوري ، على سبيل المثال : النظر إلى مراحل المهارات في العمر من صفر إلى 12 شهر لجميع المهارات الستة .

4-   راجع التطور حسب مجاله على سبيل المثال : التطوير المعرفي للأطفال ما بين صفر   إلى 36 شهر باستخدام مراحل فرعية ( تقسيم الأقسام إلى ظلال مختلفة باللون الأزرق لكل مجال من المجالات الستة في اللوائح ) .

5-      استخدم التشكيل لتوضيح المهارات من خلال أكار نشطة .

6-      التركيز على المزايا الحساسة للمهارة والنشا

ملاحظات  هامة جدا :

1-      كل طفل له خصائص فريدة ويمكنه إجادة المهارات بسرعة بعمر يختلف عن الأطفال الآخرين .

2-      مراجع الأعمار في برنامج هيلب تقريبية .

3-      يجب عليك ألا تقلق إذا لم يظهر الطفل إتقانه للمهارة ضمن نطاق أعمار معينة .

4-      استعن بالمقدمة لمزيد من التوضيح 

أعلى

هيلب ستراند

المنهج المستند إلى التقويم التطوري

من الميلاد وحتى عمر الثالثة

ملخص لجوانب تقويم هيلب ستراند

        0-0التنظيم الحسي

-استجابة بحساسية مفرطة –

-استجابة ضعيفة –

1-0 المعرفي 

1-1    تطور اللعب الرمزي

1-2    تقليد الإيماءات

1-3    إدراك الصوت والمكان

1-4    حل المشاكل

            أ- ثبات الأشياء  

   ب- وسيلة لغاية 

           ج- السبب والنتيجة

1-5    العلاقة المكانية

 1-6    المفاهيم

   أ- الصور

            ب- الأعداد

1-7    التمييز والتصنيف

أ‌-         المطابقة والتصنيف

ب‌-        الأحجام

ج-   الترابط

    2-0 اللغة

الاستقبالية 

     2-1 فهم معاني الكلمات

أ‌-        الأشياء والأحداث والعلاقات

ب‌-        أعضاء الجسم

 الإرسالية

2-3 فهم معاني الكلمات

2-4 التواصل مع الآخرين

أ‌-        بالإيماءات

ب‌-        باللفظ

2-5 تعلم القواعد والجمل المركبة

2-6 تطور الأصوات ووضوح معناها

2-7 التواصل من خلال الموسيقى

-0 الحركي الكبير

إذا كان أقل من 15 شهراً

3-1 الانبطاح على البطن

3-2 الاستلقاء

3-3 وضع الجلوس

3-4 تحميل الوزن علة الأرجل في وضع الوقوف

4-5 الحركة والحركات الانتقالية

3-6 ردات الفعل / الانعكاسات / الاستجابات

أ‌-               ردود الفعل / الانعكاسات

ب‌-        ردود الفعل المضادة للجاذبية

3-0 الحركي الكبير

إذا كان أكثر من 15 شهراً

3-7 تطور التحكم في حركة الجسم

أ‌-           الوقوف

ب‌-        المشي / الجري

ج‌-        القفز

د‌-         التسلق

هـ-       الدرج

و‌-         الالتقاط والرمي

ز‌-         ركوب الدراجة ذات الثلاث عجلات

ح‌-        لوح التوازن

4-0 الحركي الدقيق

القواعد

4-1 الاستجابات المرئية والمتابعة

4-2 القبض والمسك

4-3 الوصول والاقتراب 

4-4 تطور عملية الإفلات الإرادي

4-5 مهارات خط الوسط الثنائية

الحركة – الحسية المتداخلة لقواعد الجانب الحركي الدقيق

4-6 المكان ( الحيز )

أ‌-          مبادئ الكتابة

ب‌-        بناء المكعبات

ج‌-        لوح الأشكال

 د-       الأنشطة الورقية

4-7 الامساك باليد

أ‌-          الصفحات

ب‌-        لوح الأوتاد

ج‌-        لضم الخرز

خ‌-       المقص

5-0 الاجتماعي – العاطفي

5-1 الاتصال / الانفصال / الاستقلال

5-2 تطور مفهوم الذات

5-3 التعبير عن المشاعر والعواطف

5-4 تعلم القوانين وما هو متوقع

5-5 اللعب والتفاعل الاجتماعي

6-0 المساعدة الذاتية

6-1 التطور الحركي للفم

6-2 ارتداء الملابس

6-3 الأكل باستقلالية

6-4 سلوكيات أوضاع النوم

6-5 النظافة والاعتناء بالنفس

6-6 استخدام المرحاض

6-7 الاستقلالية داخل المنزل / المسؤولية   

المعلومات الأولية :

اسم الطفل : ...........................................

تاريخ الميلاد  : .......................................

الجنس : ...............................................

تاريخ التسجيل : ......................................

اسم الأب : .............................................

اسم الأم : ..............................................

أعضاء فريق العمل :  1- .................................

                             2-.................................

                              3-................................

                              4-................................

                               5-................................

                          6-...............................

التقويم الأولي :

رموز التقويم :

+            أنجز المهارة

-             لم ينجز المهارة

+/-          أنجزها بشكل جزئي ، بمساعدة

غ/ ق         غير قابلة للظهور ، أو غير ملائم للتقييم

غ/ و         غير وظيفي

ت             تقرير الأهل


المجال الأول     

 ( 0-0) التنظيم الحسي / التناسقي 

المجال الأول

( 1-0 ) معرفي

(1-1)      تطور اللعب الرمزي

( 1-2 ) تقليد الإيماءات

(1-3 ) إدراك الصوت والمكان

يجب أن يستجيب الطفل مرتين على الأقل ، لا تقم بتسجيل الاستجابة إذا كان الطفل ينظر لمصدر الصوت قبل حدوثه ، استخدم جرساً أو خشخيشتان بأصوات مختلفة ، أو لعب تصدر أصوات عند ضغطها ، أو أصوات من البيئة على أن يكون مصدر الصوت على بعد من 1-3 أقدام من أذن الطفل .

(1-4 ) حل المشكلات

( أ ) ثبات الأشياء

( ب ) استخدام وسيلة لغاية

 ( ج ) السبب والنتيجة

( 1-5 ) العلاقة المكانية

( 1-6 ) المفاهيم

( أ ) الصور ( الصور كرموز لأشياء حقيقية )

( ب ) الأعداد

( 1-7 ) التمييز والتصنيف

(أ) المطابقة والتصنيف

( ب) الأحجام

( ج ) الترابط

المجال الثاني

( 2- 0 ) اللغة

( 2-0 ) اللغة الإستقبالية : ( كثير من المهارات ممكن أن تكون بتقرير الأهل ،انظري لمجوعة ( 1-3 ) الخاصة بإدراك الصوت والمكان )

( 2-1 ) فهم معاني الكلمات

( أ ) الأشياء والأحداث والعلاقات

( ب ) أعضاء الجسم

( 2- 2  ) فهم واتباع التعليمات ( التوجيهات والأوامر )

 اللغة التعبيرية

( 2- 3 ) المفردات التعبيرية

( 2-4 ) التواصل مع الآخرين

( أ ) بالإيماءات

( ب ) التواصل اللفظي : يلفظ ليبدأ ، ينظم ، أو يستمر للمحافظة على المشاركة اللغوية 

 ( 2-5 ) تعلم القواعد والجمل المركبة

( 2-6 ) تطور الأصوات ووضوحها

( 2-7 ) التواصل من خلال الموسيقى

المجال الثالث

(3-0) الحركي الكبير

(3-0) الحركي الكبير : من الميلاد – 15 شهر

(3-1) الانبطاح على الأرض

(3-2 ) الاستلقاء على الظهر

( 3-3 ) وضع الجلوس

( 3-4 ) تحميل الوزن على الأرجل في وضع الوقوف

 يجب أن تكون الرجل مثنية قليلاً ومتباعدة ، يجب أن لا تكون متصلبة ، متقاطعة ، كما لا يجب أن تكون مقفلة عند الركبة أو مضغوطة معاً 

( 3 – 5 ) الحركة والحركات الانتقالية

لا تسجلي الأهداف الخاصة بأوضاع التقلب إذا كانت تتم من خلال تقوس الظهر الشديد

( 3-6 ) ردات الفعل / الانعكاسات / الاستجابات

ليس من الضروري أن تقيم هذه المجموعة إن لم يتأخر الطفل في الحركة أو لم يعرض نماذج حركية غير سوية ، ويجب على من  يقيمه أن يكون تحت إشراف طبيب أو أخصائي علاج طبيعي

( أ ) ردات الفعل / الانعكاسات 

( ب ) ردود الفعل المضادة للجاذبية ( التدلي من البطن : يحمل الطفل من جسمه مع بقائه متدلياً بشكل أفقي ، ووجهه إلى أسفل )

( 3-0 ) الحركي الكبير: 15-36 شهر

( 3-7 ) تطور التحكم في حركة الجسم

( أ ) الوقوف

( ب ) المشي / الجري

 ( ج ) القفز

( د ) التسلق

( هـ ) الدرج

( و ) الالتقاط والرمي

( ز ) ركوب الدراجة ذات الثلاث عجلات

( ح ) لوح التوازن

المجال الرابع :

( 4-0 ) حركي دقيق

( 4-0 ) حركي دقيق – القواعد

( 4-0 ) الاستجابات المرئية والمتابعة

( 4-2 ) القبض والمسك

( 4-3 ) الوصول / الاقتراب

 ( 4-4 ) تطور عملية الافلات والإرادي

( 4-5 ) مهارات خط  المنتصف والثنائية

الحركة – الحسية المتداخلة لقواعد الجانب الحركي الدقيق

( 4-6 ) المكان ( الحيز )

( أ ) مبادئ الكتابة

( ب ) بناء المكعبات

( يستعمل في كل مهارات "  بناء الأبراج " من هذه المجموعة مكعبات مقاسها ( 25,1 ) بوصة من كل جانب

على الأقل – للأمان ، أعطي الطفل 3-4 مكعبات لاستكشافهم ، إن لم يضعها فوق بعضهم تلقائياً قومي

 بالتمثيل له

 بمجموعة أخرى من المكعبات ، استمري في تقديم مكعبات أخرى حسب اهتمام الطفل وقدراته

 ، سجلي على هذا الأساس ، إلفتي إنتباه الطفل لنشاط اًخر إذا بدأ بالرمي ) .

( ج ) لوح الأشكال

( د ) الأنشطة الورقية

( 4-7 ) الإمساك باليد

( أ ) الصفحات

( ب ) لوح الأوتاد

( ج ) لضم الخرز

( د ) المقص

المجال الخامس

( 5-0 ) الاجتماعي العاطفي

( 5-1 ) الاتصال / الانفصال / الاستقلال

( 5-2 ) تطور مفهوم الذات

( 5-3 ) التعبير عن المشاعر والعواطف

( 5-4 ) تعلم القوانين وما هو متوقع

( 5-5 ) اللعب والتفاعل الاجتماعي ( متصل بمهارات الطفل الاجتماعية وتفاعله مع الآخرين – أقرانه والكبار - )

ارجعي إلى مجموعة ( 1-1 ) الخاصة بالتفاعل الاجتماعي واللعب بالألعاب والأشياء

المجال السادس

( 6-0 ) المساعدة الذاتية ( مهارات العناية بالذات )

( 6-1 ) تطور حركات الفم

( 6-2 ) ارتداء الملابس

( 6-3 ) الأكل باستقلالية

( 6-4 ) سلوكيات و أوضاع النوم

هذه المجموعة هي فقط خطوط عريضة لسلوكيات وأوضاع النوم العادية ، تختلف أوضاع النوم حسب حاجات الطفل للنوم ، تركيبة البيولوجيي ، والروتين اليومي للعائلة . سجلي بناءا على تقرير الأهل 

( 6-5 ) النظافة والاعتناء بالنفس

( 6-6 ) استخدام المرحاض

أعلى
 

البرنامج المنزلي بورتيج

البرنامج المنزلي للتدخل المبكر لتدريب أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة (بورتيج)
هو مشروع تعليمي للتدخل المبكر يطبق على الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة منذ الميلاد وحتى سن 9سنوات، ويقوم المشروع بتدريب الأم على كيفية تعليم طفلها والتعامل معه لذا فهو برنامج تثقيفي للأمهات يؤهلهن ليصبحن المدرسات الحقيقيات لأطفالهن ذوي الاحتياجات الخاصة، ويطبق البرنامج على الأم والطفل داخل المنزل لأنه أكثر ملائمة للطفل وبيئته، ويقوم هذا البرنامج على زيارة الأم والطفل مرة في الأسبوع لمدة ساعة وربع.

يخدم المشروع الأطفال الذين يعانون من التأخر في النمو العقلي والحركي، والشلل الدماغي البسيط والمتوسط، ويستثني الإعاقات الشديدة، والصم، والمكفوفين.

أهداف المشروع:

1-تقديم برنامج التأهيل المبكر داخل بيئة الطفل المألوفة (المنزل).

2- الاكتشاف المبكر للإعاقة وذلك من خلال إجراء التقييم للأطفال ممن يعانون من مشاكل النمو وإدراجهم ضمن برنامج التدخل المبكر في أصغر سن ممكن.

3- إشراك الأهل المباشر في العملية التدريبية والتعليمية لطفلهم، وهي إحدى الوسائل الفعالة للتأثير على الطفل وتزويده بالمهارات التي تساعده على التكيف في حياته اليومية.
4- تزويد الأم بالتدريب المستمر فيما يتعلق بالوسائل الضرورية لرعاية طفلها.
5- تقديم مناهج تتلاءم والثقافة المحلية متضمنة مواضيع في التعليم الخاص إضافة إلى المؤثرات الحسية والجسمية والعناية بالنفس.

6- تطبيق الخطوات العملية للبرنامج دون إرباك ترتيبات الحياة اليومية للأسرة.
7- تحديد نقاط الضعف والقوة لدى الطفل المعوق بهدف تصميم برنامج خاص به مبنيا على المعرفة الحالية لقدراته بالتعاون مع الأم.

8- استخدام منهج متسلسل من حيث التطور ويستخدم كأداة للتعليم

الفئات المستفيدة:
· الأطفال من الولادة إلى سن التاسعة.
·
أهالي الأطفال وأقاربهم والأهالي في الحي نفسه.
·
العاملون في مؤسسات وجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة.
مواصفات المشروع:
· مجاني ويخدم كافة الأسر من جميع المستويات الاقتصادية.
·
إن إحدى مزايا البرنامج المنزلي للتدخل المبكر هو الوصول للأطفال صغيري السن في مختلف الأماكن مهما بعدت وإضافة إلى أن المدرسة المنزلية الواحدة تستطيع تقديم الخدمة إلى 15 عائلة أسبوعي، لذلك كلما زاد عدد المدرسات في البرنامج زادت عدد الأسر المستفيدة من المشروع والتي لا يتوفر لها أي نموذج من الخدمة وذلك إما بسبب بعد مناطق السكن أو صغر سن الطفل وعدم ملائمة البرامج المقدمة في المؤسسة للأطفال وأهم من ذلك كله عدم قدرة المؤسسات على استيعاب جميع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب عدم استطاعة أهالي الأطفال خاصة الفقراء منهم من دفع التكاليف الباهظة التي تتطلبها المراكز والمؤسسات الخاصة.
إن هذا البرنامج يستثمر أيضا في تكوين العامل البشري المتدرب والمؤهل فالعاملات في البرنامج لا يستلزم أن يكن حاصلات على شاهدات جامعية عليا ويمكن للحاصلات على شهادات متوسطة الالتحاق بالدورة التدريبية والنجاح فيها. وقد أثبتت التجربة أن اختيار مدرسات من نفس البيئة التي يتم العمل بها يزيد من التفاهم ما بين العائلات التي تتلقى الخدمة وطاقم البرنامج مما يؤدي بالتالي إلى نجاح وزيادة الثقة المتبادلة ما بين الطرفين
.
عناصر المشروع:
لقد أثبت مشروع بورتيج النموذجي الذي يتبعه البرنامج المنزلي للتدخل المبكر فعالية في دول العالم النامية بالنسبة لأهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وتزويدهم بالخبرات والمهارات الأساسية التي لها التأثير الهام في النواحي التعليمية والتطويرية وحين ترجم إلى العربية فان القليل من التعديلات وجدت ضرورية لتقابل الاختلافات الحضارية.
عناصر الدورة التدريبية: (المرحلة التحضيرية للمشروع)
- تتضمن الدورة التدريبية – والتي تنفذ في 6 أسابيع- التدريب النظري والتطبيق العملي والميداني لأسس تنفيذ البرنامج.
- يستمر التدريب من الاثنين وحتى يوم السبت من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثالثة بعد الظهر بمعدل ثلاث جلسات يوميا مدة كل منها
ساعتين.

أعلى

عزيزتي الأم كيف تعرفين أن طفلك متأخر ذهنياً ؟
في السنة الأولى من عمر الطفل يكون تأخر التطور الاجتماعي للطفل أولى العلامات فتأخر ابتسام الطفل بعد عمر ثلاثة شهور هو من علامات التأخر الذهني.
وأيضاً تأخر الضحك وتأخر تعرف الطفل على أمه من علامات التأخر الذهني
في بداية الطفولة يكون تأخر الطفل في الكلام وتأخر التحكم في عملية الإخراج من العلامات المهمة الدالة على التأخر الذهني.
وفي أواخر الطفولة فإن تأخر الطفل في عملية التعليم واستيعاب الدروس هي ظاهرة رئيسية للإعاقة الذهنية.
ولكن قبل تشخيص التأخر الذهني يجب أولا أن نستبعد أسباباً أخرى مثل الصمم وفقد البصر والضعف العضلي حيث إن هذه الأسباب تسبب أيضا تأخر التطور الاجتماعي للطفل..
التأخر الذهني عند الطفل لها درجات.
في السنة الأولى غالبا ما يكون شديداً وواضحاً ويحتاج إلى رعاية كاملة وهذا الطفل غالبا لا يلتحق بالمدارس العادية عندما يكبر ولكن يلتحق بمدارس خاصة بالتربية الفكرية.
التأخر الذهني المكتشف أثناء الطفولة المبكرة غالبا ما يكون متوسط الدرجة لكن الطفل يحتاج إلى مدارس خاصة بالتربية الفكرية، ولا يدخل الطفل المدارس العادية. أما التأخر الذهني المكتشف في فترة الطفولة المتأخرة تكون غالبا بسيطة وبإمكان هؤلاء الأطفال إنهاء المرحلة الابتدائية.
أسباب التأخر الذهني قبل الولادة
إن إصابة الأم بالعدوى أثناء الحمل بالدرن أو العدوى الفيروسية مثل الحصبة الألمانية والانفلونزا وشلل الأطفال والجدري بالإضافة إلى انتقال الأمراض الوراثية من الأبوين إلى الجنين تؤدي إلى التأخر الذهني.
أما أثناء الولادة:
فإن حدوث نقص في الأكسجين للطفل أثناء الولادة خاصة الولادة المتعسرة أو حدوث نزيف بالمخ أثناء الولادة تعتبر من الأسباب الرئيسية للإعاقة الذهنية.
أما بعد الولادة:
فمن مسببات التأخر الذهني: التهابات الجهاز العصبي والتهاب أنسجة المخ أو الالتهاب السحائي، حدوث إصابات للرأس ونقص الأكسجين وحدوث تشنجات ونقص السكر بالدم وتعرض الطفل للسموم مثل الرصاص وأيضا الأمراض الوراثية التى تسبب ضمور خلايا المخ مثل مرض تاي ساك وشيلدر والأمراض الوراثية التي تسبب اضطراباً في العمليات الحيوية لبعض المواد في الدم مثل:

الجلاكتوزيميا (galactosemia)
 
والفينيل كيتون يوريا  (phenylketonuria)
وفشل الغدة الدرقة الوراثي (congenitalhypothyroidism ).
تنقسم أسباب التأخر الذهني عند الأطفال إلى قسمين هما :
أسباب بيئية: وهي تمثل 90% من أسباب التأخر الذهني، وغالبا ما تكون درجة التأخر الذهني، بسيطة ولا يوجد مرض عضوي بالجسم يسبب التأخر الذهني ولكن عوامل بيئية تتدخل مثل الفقر، وسوء الحالة الاقتصادية للأسرة والعدوى المبكرة وسوء الرعاية الصحية وتوافر الحدود الدنيا للتعليم.
أسباب عضوية: وتمثل 10% من أسباب التأخر الذهني ويكون التأخر الذهني متوسط أو متقدم أو شديد ورغم وجود مائة سبب للإعاقة الذهنية لكن الأسباب لا يمكن تحديدها إلا في 50% من الحالات فقط ومن هذه الأسباب العوامل الوراثية واضطراب الكروموسومات مما يؤدي إلى أمراض وراثية من أعراضها التأخر الذهني وأيضا الشلل العقلى ( cerebral palsy ) ولهذين السببين يكون التأخر الذهني ثابت  وممكن أن يحدث بعض التقدم بمرور الوقت.
أما في حالة الأمراض المرتبطة باضطراب العمليات البيولوجية في الجسم مثل الأمراض المتعلقة بتمثيل البروتينات واضطراب الأحماض الأمينية فيحدث التأخر الذهني وبمرور الوقت تتدهور حالة المريض إلى الأسوأ.
منع التأخر الذهني
في حالات التأخر الذهني الوراثية التي لا يمكن علاجها يمكن منع التأخر الذهني أو ولادة طفل معوق ذهنياً، وذلك بفحص الزوج والزوجة قبل الزواج من الناحية الجينية والوراثية وأيضا أثناء الحمل إذا تم تشخيص الحالة فيتم التعامل مع الطفل المصاب
وهناك التشخيص المبكر للحالات خاصة الحالات الممكن علاجها مثل :
جالاكتوزيميا (glactosemia) وفينيل كيتون يوريا (phenylketonuria) وفشل الغدة الدرقية الوراثي congenitalhypothyroidism.
وفي الدول المتقدمة يتم عمل مسح لكل الأطفال فور ولادتهم لاكتشاف هذه الحالات فالعلاج المبكر يمنع حدوث التأخر الذهني في هذه الحالات وهذا المسح يشمل أشعة على الركبة ونسبة هرمون الغدة الدرقية (T3 .T4) ووجود مواد مختزلة في البول في حالة الجالاكتوزيميا وعمل اختبار اكسيد الكلوريد في البول في حالات الفينيل كيتون يوريا.
كما يمكن تجنب الأسباب التي تؤدي إلى التأخر الذهني المكتسب والناشئ عن أسباب غير وراثية مثل :
تجنب حدوث الزرقان ونقص الاكسجين عند الطفل أثناء الولادة يقي الطفل من حدوث التأخر الذهني.
وفي حالات الالتهابات والعدوى بالجهاز العصبي مثل التهاب أنسجة المخ والالتهاب السحائي فإن التشخيص المبكر والعلاج الفوري والمناسب يقي الطفل من حدوث التأخر الذهني لاحقا.
وفي حالات الغيبوبة التي تحدث للأطفال والتي قد تسبب ضرر خلايا المخ مما يؤدي إلى التأخر الذهني فإن التشخيص السريع والعلاج الصحيح وإعطاء الطفل الأوكسجين والجلوكوز يؤدي إلى عدم تضرر خلايا المخ وبالتالي تمنع حدوث التأخر الذهني، العلاج الصحيح لمرضى الصرع ومنع حدوث نوبات طويلة.
علاج التأخر الذهني :
في الأمراض التى يتم تشخيصها والتي يمكن علاجها فإن التشخيص المبكر والعلاج السريع يمنع حدوث التأخر الذهني أو يوقف تقدمه وأمثلة ذلك في حالات فشل الغدة الدرقية الوراثي فإن المريض يحتاج إلى هرمون الغدة الدرقية مدى الحياة.
وفى حالات الجلاكتوزيميا فإن إعطاء الطفل لبناً خالياً من الجلاكتوز يقي الطفل من التأخر الذهني وفي حالة الفينيل كيتون يوريا فإن تغذية الطفل بلبن خال من مادة فينيل كيتون كفيل بحماية الطفل من حدوث التأخر الذهني، خلاف ذلك فإن علاج الحالات غير القابلة للعلاج هو تقديم العون للأبوين والطفل، ويجب العناية بالأبوين حيث انها صدمة كبيرة أن يعلما أن طفلهما معوق ذهنياً لذا وجب تقديم كل العون لهما، فالأبوان غالبا ما يشعران بغضب شديد تجاه أول طبيب شخص حالة ابنهما، عليه فإن الطبيب الحكيم يجب أن ينتظر حتى تكتشف الأم بنفسها أن الطفل لا ينمو بصورة طبيعية ثم بعد ذلك يخبرهما بحقيقة المرض. ويجب على الأبوين عمل فحص جينات (genetic counselling) لمعرفة احتمالات حدوث المرض في أطفالهم القادمين وتلقي النصيحة الطبية.
كما على الطبيب تقديم النصح المستديم والمتواصل للأبوين في كيفية العناية بالابن المعوق، يهدف علاج الابن المعوق ذهنياً إلى محاولة جعل حياته طبيعية إلى أقصى حد ممكن وذلك بالعلاج بالأدوية.
الحقيقة انه لا يوجد دواء سحري
يمكن ان يعيد خلايا المخ الميتة لأن خلايا المخ لا تتجدد ولكن بعض الأدوية مثل (Encephabol)
(Nootropil) (Piracetam)
أثبتت انها مفيدة في تحسين حالة المريض كما ان الرعاية المستديمة واللصيقة للطفل المعوق مهمة جدا لمنع حدوث حوادث أو تسمم أو إصابات والتي ممكن وبسهولة ان تحدث لهذا الطفل وأيضا معاونة الطفل في الغذاء ومساعدته في القيام بالوظائف الأخرى حتى يعيش حياة طبيعية كما أنه يجب إلحاق الطفل بالمراكز المتخصصة في هذا المجال التي تقدم برامج خاصة للطفل المعوق ذهنياً وتقدم له برامج تعليمية خاصة فهذا الطفل المعوق من حقه ان ينال أحسن الفرص المتاحة لكي يعيش طبيعياً بقدر الامكان.
إعداد : د. أحمد خليل

أعلى