بحث علمي لتدريب معلمين للأطفال المعوقين

  
" عبير الحسن في مركز الدراسات والأبحاث مع إحدى أمهات المعوقين أثناء جمع المعلومات "

حتى نتمكن من تشخيص حالة كل طفل لديه إعاقة ذهنية ، نحن بحاجة إلى فريق تشخيص متكامل ولسنا بحانة إلى شخص واحد فقط".
                                                                                                             "عبير حسن..أخصائية نفسية"


بحث علمي لتدريب الكوادر العاملة مع الأطفال المعوقين يشمل التشخيص وتنظيم الصفوف التدريبية

بالتنسيق مع مركز دراسات وأبحاث ورعاية المعوقين يقوم مجموعة من الاختصاصيين بإجراء بحث علمي فني حول تدريب الكوادر العاملة وتشخيص الأطفال المعوقين وتنظيم الصفوف التدريبية لتوزيع الأطفال وفق الصفوف الملائمة.

الأخصائي النفسي " عبير ناجي حسن " وضعت خطة علمية فنية لهذا البحث من أجل تدريب الكادر وتأهيله علمياً بالتعاون مع فريق من أخصائي السمع ، نطق ، نفسيين ، توحد، إعاقة ذهنية.

فريق التشخيص: ( أخصائي السمع ، أخصائي نطق، أخصائي نفسي ، طبيب أطفال ، طبيب عصبية )

أ


 

الأخصائيات مع والدة الطفل حسن الماغوط أثناء جمع المعلومات والتقييم

الأخصائيات مع  والدة أحد الأطفال أثناء جمع المعلومات والتقييم

 

التدريب سيكون في مقر مركز الدراسات والأبحاث اعتباراً من 1/7/2009 على مرحلتين:

المرحلة الأولى: انتقاء مجموعة التدريب من قبل فريق التدريب  وفق معايير علمية دقيقة تتضمن ( الشهادة العلمية ، العمر ، الخبرات ، الدورات التدريبية ).
مناهج التدريب:
1- أساسيات في التربية الخاصة.
2- تعديل السلوك.
3- الإعاقة العقلية.
4- توحد.
5- إرشاد أسري.
6- النطق.

المرحلة الثانية : تشخيص الأطفال ( توحد ، داون ، إعاقة ذهنية ، صعوبات تعلم ) وتقسم اختبارات الأطفال إلى ثلاث مجموعات أو أربعة.

ويتم بعد ذلك الانتقال إلى مرحلة تنظيم الصفوف التدريبية حسب التشخيص الذي تم اعتماده من قبل الفريق المختص وبناءً على نوع وفئة الإعاقة عند الطفل.

وبعد الانتهاء من تنظيم الصفوف التدريبية يتم توزيع الأطفال في الصفوف كحد أقصى ستة طلاب في كل صف مع وجود ثلاثة مرافقين:
( معلم ، معلم مساعد ، متطوع ). ويرفد فريق العمل مجموعة من الاختصاصات المساعدة كنقطة أساسية مكملة لعمل المعلم مثل:
- استخدام الكمبيوتر
-الرسم والأشغال اليدوية.